الانتحار.. خبر عاجل وجذاب ولكن بلا متابعة!

رغم حرص المواقع الإلكترونية على نشر الأخبار المتعلقة بحوادث الانتحار أو محاولات الانتحار، إلا أنها غالبا ما تكتفي بنقل خبر مقتضب سريع وفوري من دون متابعة خاصة من قبل صحفييها. إن وسائل الإعلام عموماً تدرك جاذبية هذا النوع من الأخبار، لكن رصدا أجراه مرصد مصداقية الاعلام الأردني "أكيد" لتغطيات المواقع الالكترونية لأخبار الانتحار خلال الفترة 12 أيار (مايو) إلى 12 حزيران (يوينو) كشف نقصاً ملحوظاً في عدد حالات المتابعة لهذه الأخبار، واكتفاءاً ببريق الخبر بصيغته الأولى المقتضبة.

من خلال هذا الرصد للمواد الإعلامية المنشورة في ستة من المواقع الأكثر متابعة على الساحة المحلية، يتبين أن أكثر التقارير والأخبار المتكاملة حول حوادث الانتحار، لم تكن من صنع المواقع ذاتها، بل اعتمدت على وسائل إعلام خارجية، ونقرأ على سببيل المثال: "محاولو الانتحار .."عايشين من قلة الموتبالاعتماد على CNN بالعربية، و"أول مقابلة مع الشباب الذين حاولوا الإنتحار عند الداخلية'' بالاعتماد على" العربي الجديد"، كما تم أحيانا الاعتماد على مصادر محلية مثل وكالة الأنباء الأردنية مثل "عاملات المنازل .. انتهاكات على وقع الهروب والانتحار"، وتقرير بعنوان "113 حالة انتحار خلال 2015" من صحيفة "الغد" كما نشر بعنوان آخر مختلف قليلا: "113 حالة انتحار في الأردن خلال عام بسبب البطالة والأمراض النفسية والاكتئاب".

المواقع نشرت 51 خبراً حول الانتحار، أغلبها كانت أخباراً قصيرة على لسان مصدر أمني، تتشابه التفاصيل وتختلف العناوين من موقع إلى آخر: "انتحار فتاة بسبب خلافات عائلية بعجلون" و"عجلون : انتحار فتاة بتناول كمية من الأدوية، إلا أنه يسجل لبعض المواقع أنها نشرت أخباراً خاصة ومختلفة ومنها: استطلاع لقراء أحد المواقع حول أسباب الانتحار، وقد نشرت نتائجه بعنوان "غياب الوازع الديني وراء محاولات الانتحار" وتقرير في موقع آخر بعنوان: طبيب نفسي: حالات الانتحار في الأردن بازدياد .. والحكومة تخفي الحقائق.

ومن الملاحظ أنه، باستثناء بعض أخبار الانتحار أو المحاولات الجماعية، فإنه يندر وجود متابعات معمقة، تشتمل على جهد إعلامي نوعي، رغم أن دور الصحافة لا يقف عند حد نقل الخبر، بل إن الأصل هو البحث في تفاصيله وحيثياته ومسبباته، وبخاصة إذا انطوى الخبر على فقدان حياة  إنسان.

كشف رصد أخبار الانتحار في المواقع عن عدة ملاحظات تبينها الجداول أدناه:

الجدول رقم (1) فئة الموضوع

الموقع

                                   فئة الموضوع

المجموع

                  انتحار

محاولة انتحار

العدد

النسبة

العدد

النسبة

سرايا

7

58،3%

5

41،7%

12

جراسا

4

40%

6

60%

10

عمون

2

20%

8

80%

10

الوكيل

5

62،5

3

37،5

8

خبرني

3

50%

3

50%

6

رؤيا الإخباري

3

60%

2

40%

5

24

47%

27

53%

51

وفق ما هو معروض في الجدول رقم 1، نشرت المواقع  51 خبراً حول الانتحار موزعة كالتالي: سرايا 12 خبراً وجراسا 10 أخبار، عمون 10 أخبار والوكيل 8 أخبار، خبرني 6 أخبار، ورؤيا الأخباري 5 أخبار، وذلك وفق فترة الرصد.

وكشف الرصد ان 53% من الأخبار كانت حول محاولات انتحار، فيما 47% كانت لمحاولات انتحار أسفرت عن وفاة.

الجدول رقم (2) يوضح القالب الصحفي للمواد المنشورة:

الموقع

                             القالب الصحفي          

المجموع

خبر

تقرير

مقال

العدد

النسبة %

العدد

النسبة %

العدد

النسبة %       

سرايا

7

58

5

42

0

0

12

جراسا

4

40

4

40

2

20

10

عمون

3

30

0

0

7

70

10

الوكيل

8

100

0

0

0

0

8

خبرني

5

83

0

0

1

7

6

رؤيا

3

60

1

20

1

20

5

30

58

10

20

11

21،6%

51

يظهر الجدول رقم 2، أن حوالي 58% من المواد المنشورة كانت ذات قالب خبري، فيما جاءت مقالات الرأي في المرتبة الثانية 22%، أما المرتبة الثالثة فاحتلتها التقارير الإخبارية.

ويتضح أن بعض المواقع لا تولي اهتماماً كبيراً للتحقيق والتقرير الصحفي وتحاول الاعتماد على الخبر القصير السريع، فيما تعطي مواقع أخرى اهتماماً كبيراً لمقالات الرأي.

الجدول رقم (3) وظيفة المحتوى الصحفي

الموقع

                                  وظيفة المحتوى

المجموع

الأخبار

متابعة

التفسير والتحليل

العدد

النسبة %

العدد

النسبة

سرايا

6

50

4

3

2

7

12

جراسا

3

30

3

30

4

40

10

عمون

1

10

2

20

7

70

10

الوكيل

8

100

0

0

0

0

8

خبرني

4

7

1

17

1

7

6

رؤيا

3

60

1

20

1

20

5

25

49

11

22

15

29

51

يفيد الجدول رقم 3، أن الإخبار شكل نسبة 49% من وظيفة المحتوى الصحفي، فيما بلغت نسبة التفسير والتحليل حوالي 29% خلال تصنيف وظيفة المحتوى الصحفي، وجاءت المتابعة بالمرتبة الاخيرة و بنسة 22%.

جدول رقم (4) نوع المصادر الصحفية

الموقع

                                       المصادر

المجموع

معرفة

مبهمة

العدد

النسبة

العدد

النسبة

سرايا

11

92،7%

1

8،3%

12

جراسا

9

90%

1

10%

10

عمون

9

90%

1

10%

10

الوكيل

7

87،5%

1

12،5%

8

خبرني

5

83،3%

1

16،7%

6

رؤيا الإخباري

4

80%

1

20%

5

45

88،2%

6

11،8%

51

يوضح الجدول رقم 4، أن 88% من الأخبار المتعلقة بالانتحار اعتمدت على مصادر معرّفة" وفي أغلبها" المصدر الأمني مما يعني أن هذه الأخبار تتمتع بمصداقية كبيرة من حيث التوثيق، فيما اعتمدت حوالي 12% من الأخبار على المصادر المبهمة وغير المعروفة، والاعتماد على المصادر المبهمة يجعل الخبر محل شك، ويضعف مصداقيته.

الجدول رقم (5) خلفية الخبر

الموقع

                                       خلفية الخبر

المجموع

وجود خلفية

عدم وجود خلفية

العدد

النسبة

العدد

النسبة

سرايا

7

58

5

42

12

جراسا

8

80

2

20

10

عمون

8

80

2

20

10

الوكيل

1

12

7

88

8

خبرني

3

50

3

50

6

رؤيا الإخباري

3

60

2

40

5

المجموع

30

59

21

41

51

وفق الجدول رقم 5، فإن وجود خلفية للخبر كان بنسبة عالية نسبياً، وكان ذلك واضحاً في الأخبار المتعلقة بمحاولة الانتحار الجماعي، هذا وتكشف عملية الرصد أن 59% من الأخبار  تضمنت خلفية عن الخبر، فيما كانت 41% من الأخبار بدون خلفية للخبر.

تحقق

تحقق