المعايير

طور مرصد الإعلام الأردني (أكيد) مجموعة من المعايير القابلة للقياس الكيفي والكمي لتتبع ورصد احوال مصداقية الإعلام الأردني، بالاستناد الى المعايير المهنية والاخلاقية التي طورتها الخبرات العالمية والممارسات الفضلى في مؤسسات الصحافة والإعلام العريقة، مع الأخذ بعين الاعتبار السياق الثقافي المحلي.

هذه المعايير ليست جامدة، وإنما هي خاضعة دوما للتطوير والتعديل والتوسع، وفقا للتجربة ولمقتضى الحال، وكذلك للتغذية الراجعة من المتابعين والمهتمين جمهورا وصحافيين وخبراء، بروح منفتحة وايجابية.

 

ينطلق المرصد، في تطبيقه لهذه المعايير من المبادىء الاساسية التالية:

 

– حق المجتمع بالمعرفة: باعتباره حق من حقوق الانسان، وهو ما يشكل المهمة الاساسية لوسائل الإعلام ، أي الاساس المتين لعمل الصحافة ووسائل الإعلام والذي يفترض الحرص الدائم عليه بصون المصداقية.

– افتراض مبدأ حسن النوايا: حسن النوايا لدى الصحافيين والمؤسسات الإعلامية التي يرصد أداءها، ومن باب أن من يعمل لا بد من أن يقع في الخطأ، إلا إن ثبت بالدليل القاطع وبما لا يبقي مجالا للشك أن هناك “قصدية” لدى صحافي أو وسيلة إعلامية في حرف تغطيتها الإعلامية عن مسارها الأصيل.

– درء الضرر: ان الاضرار بسلامة المصداقية يعني اللحاق الضرر بالمجتمع وبالصحافيين وبمؤسساتهم معا، ما يعني ان صون المصداقية مصلحة للجميع ودرء للضرر عن الجميع.

 

ومن الناحية الفنية جرى مراعاة المحددات الفنية لجودة المعايير الإعلامية وخصوصا المحددات الآتية:

 

– القدرة على القياس: ان القياس متطلب أساسي للمعرفة العلمية والمهنية، وبدون القياس لا يمكن الحديث عن مخرجات ملموسة. لذا، يعد القياس أساسا متينا للرصد الإعلامي والقياس يوفر أدوات كمية وكيفية معيارية يمكن من خلال استخدامها توفير مؤشرات حول الوضع الراهن.

– البساطة وعدم التعقيد:لا يجوز ان تكون معايير وادوات الرصد مبنية على أساليب إحصائية معقدة، بل المفضل ان تعكس بوضوح وبساطة أداء وسائل الإعلام مباشرة، كما هو الحال في الجانب الكيفي في الابتعاد عن التعريفات الإجرائية الغامضة والمركبة.

– المقارنة: يجب ان تكون المعايير والادوات قابلة للتطبيق على عدد من الوسائل إذا ما تتطلب الأمر المقارنة.

– الشفافية: يجب ان تعكس المعايير الأداوات قدراً عالياً من الشفافية والوضوح من خلال التحديد الدقيق والمبرر لكل معيار وعناصره الفرعية.

– التمثيل: يجب ان تكون المعايير ممثلة بشمولية جوانب القضايا المرصودة كافة، وان تمثل جميع الوسائل المستهدفة وفق اطر واضحة، وان تمثل وسائل الإعلام من خلال تمثيل موضوعي لعينات الوسائل وعينات الفترات الزمنية.

تحقق

تحقق