معايير التحقق من مصداقية ومهنية الوسائل والأداء الإعلامي

تؤدي وسائل الإعلام وظائف متعددة، اضافة الى الوظيفة الاخبارية، ويعتمد نجاحها في تحقيق وظائفها كافة على قدرتها على كسب ثقة الجمهور، ووفقا للممارسات الفضلى في العالم فأن مستوى الثقة يرتبط بمستوى المصداقية وتاريخ الوسيلة في الصدق.

طور “مرصد مصداقية الإعلام الأردني” مجموعة من المعايير بالاستناد على المبادىء الاخلاقية والقواعد المهنية التي حفلت بها المواثيق والاعلانات العالمية والممارسات الفضلى في اعرق المؤسسات الإعلامية، والاطر القانونية الأردنية، ومواثيق ومخرجات ممارسات التنظيم الذاتي للصحافيين والإعلاميين الأردنيين، هذه المعايير تخص فحص مصداقية الوسيلة اي اجمالي أداء الوسيلة خلال فترة محددة، بما يضفي المزيد من المهنية على أداء المرصد وعدم الاكتفاء بالتحقق من المحتوى الاخباري الذي يخص مادة اخبارية بعينها.

يهدف المرصد الى الاستفادة من هذه المعايير في إعداد التقارير الشهرية والتقارير النوعية والبحوث الدراسات التي يجريها المرصد بهدف التحقق طويل المدى والتحقق القطاعي ومعرفة نمط التغطيات الصحافية من منظور المصداقية والمهنية.

 

اولا: المبادىء الاخلاقية:

– احترام كرامة الإنسان وقيمة الحياة الإنسانية.

– عدم تبرير الشر والخطيئة والجريمة والأعمال الخاطئة.

– ممارسة كبح تصوير الأنشطة الموجهة ضد المجتمع.

– عدم إظهار تفصيلات أعمال القسوة والضعف الجسدي والتعذيب والإساءة.

– عدم الإساءة إلى الاديان.

– الابتعاد عن نشر المحتوى الجنسي او الاباحية الضارة.

– الابتعاد عن الاساءة للحياة الخاصة للأفراد.

– الابتعاد عن الاساءة للكرامة الشخصية.

– الابتعاد عن استخدام اللغة والمحتوى غير اللائق.

 

ثانيا : المصلحة والخدمة العامة:

– الالتزام بالتشريعات النافذة.

– الالتزام بمواثيق الشرف الصحافي ومدونات السلوك التي اقرها المجتمع الإعلامي الأردني.

– الألتزام باولوية وتغطيات الشؤون والقضايا المحلية.

– عدم نشر او بث مضامين تدعو او تحرض على العنف او نشر الجريمة.

– الالتزام بالهوية الوطنية الجامعة والثقافة المحلية.

– الابتعاد عن نشر خطاب الكراهية.

– احترام قيم الأسرة.

 

ثالثا: المتابعة

– متابعة الاحداث وعدم الاكتفاء بالأخبار الأولية.

– متابعة تداعيات الاحداث.

– نشر التقارير المعمقة.

 

رابعا: الالتزام بحقوق الانسان:

– الالتزام بقضايا وشؤون قضايا حقوق الانسان المحلية والاقليمية والعالمية.

– الالتزام بقضايا وشؤون المجتمعات المهمشة.

– الالتزام بقضايا وشؤون الجماعات الخاصة (المرأة، الاطفال، المعاقين)

 

خامسا: الوظيفة الرقابية:

– حجم الاهتمام بمضامين الحكم الرشيد.

– تناول قضايا وشؤون واخبار الفساد والاضرار بالمال العام.

– تناول اخبار وقضايا وشؤون الاهمال والتقصير في الشؤون العامة.

– نشر التحقيقات الاستقصائية.

 

سادسا: الابتعاد عن الانتقائية:

– تجنب الانتقائية في التعامل مع مصادر محددة.

– تجنب الانتقائية في موضوعات التغطية.

– تجنب تجاهل التغطية.

– تجنب تجاهل اخبار مؤسسات او جماعات او افراد.

 

سابعا: التنوع والتعدد في المحتوى:

– تمثيل كافة التيارات والقوى السياسية المعنية بالتغطية او التي لها صلة.

– تمثيل كافة القوى الاجتماعية والثقافية المعنية بالتغطية او التي لها صلة.

– التنوع في المحتوى (التحليل الهيكلي لمحتوى الوسيلة الاعلامية).

 

ثامنا: ضمان حق الرد وتصحيح الاخطاء:

– اتاحة المجال للرد، وفق الأطر المهنية والتشريعية.

– اتاحة المجال لتصحيح المعلومات وفق الاطر المهنية والتشريعية.

تحقق

تحقق