"أكثر من ٩ ملايين إصابة بكورونا"..وسيلة إعلام تخطئ بالعدد التراكمي لمصابي كوفيد ١٩

أكيد-نشرت وسيلة إعلام محلية مرئية محتوى إخباريًا بطريقة الـ "إنفوغراف" على صفحتها العامة في موقع التواصل  الاجتماعي "فيسبوك" يوضح الحالات المسجلة بفيروس كورونا لليوم السَّابع من كانون أول، وتضمن المحتوى عدد الإصابات التراكمي في المملكة حتى تاريخه وكان بحسب الوسيلة 9988159 إصابة.
لاحظ أكيد ارتفاع العدد في الـ "إنفوغراف" والذي يساوي تقريبًا التعداد السكاني للمملكة، فتحقق (أكيد) من صحة الرقم بالعودة إلى موقع وزارة الصِّحة والبحث في
التقرير اليومي لإصابات كوفيد 19، فتبين أن العدد الصحيح هو 988159، أي ما يقل عن المليون إصابة.
وتبيّن لـ (أكيد) أن الوسيلة ارتكبت خطأ غير مقصود قد يكون حدث خلال عملية إنتاج الانفوغراف، أو أنَّ مُعدّ المحتوى وقع في مخالفة عدم الدقّة عند نقل الرقم عن بيان وزارة الصحة.

 وحيث إن الـ "إنفوغراف" هو وسيلة بصرية لإيصال المعلومات والأرقام بدقّة ووضوح، بحيث يمكن للقارئ التقاط المعلومة الدقيقة وبسرعة فإن الوسيلة ارتكبت خطأ مهنيًا في عدم الدقة، ولم تهتم بمراجعة البيانات في الـ "انفوغراف" والتأكد منها قبل النشر.
ويدعو (أكيد) وسائل الإعلام إلى إيلاء أهمية بالغة للأرقام والإحصاءات والقيم قبل نشرها، إذ أنَّ الدِّقة العلمية تتطلب التدقيق في المصادر ومراجعة المادة المنشورة مرارًا قبل اعتمادها للنشر، لأن الإعلام يشكل مصدر المعلومات لشريحة كبيرة من أفراد المجتمع، ولا بد من نشر معلومة دقيقة موثوقة وأكيدة، حتى لا تسهم الوسيلة عن قصد أو غير قصد بتضليل الرأي العام ونشر معلومات غير دقيقة وبالتالي تتعرض هي أيضًا للنقد والسخرية عند جمهور المتلقين لمحتواها الاخباري.

تحقق

تحقق