"خبير بريطاني: أوقفوا اللقاحات" ... عنوان مضلّل

أكيد – مجدي القسوس - "أوقفوا اللقاحات وتعايشوا مع كورونا".. هكذا عنوَنت وسائل إعلام مادة إخباريّة نشرتها بعنوان اقتباسي على لسان "خبيرٍ بريطاني" اكتفت بالتعريف به في فقرتها الأولى بالقول: الرئيس السابق لفريق عمل اللقاحات في بريطانيا.

وذكرت الوسائل أنَّ الدكتور "كلايف ديكس" دعا إلى إعادة التفكير في استراتيجية مواجهة كورونا في المملكة المتحدة، وأنَّ حملات التَّطعيم يجب أن "تتوقف الآن".

وببحثٍ أجراه مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد" تبيَّن أنَّ العنوان جاء مضلّلاً للجمهور، ومثيرًا للرأي العام، وقد يؤثر على حملات الدعوة إلى تلقي الجرعتين التي تُبذل من قبل الجهات المعنية، وأنَّه من الممكن أن يُفهَم بغير السّياق الذي جاء به.

وتبيَّن لـ"أكيد" أن الدكتور ديكس طالب الجهات المعنيّة بوقف حملات التطعيم بعد الانتهاء من إعطاء الجرعة المعززة للجميع، وليس إيقاف حملات التطعيم الجارية، مشيرًا إلى أنَّهم بحاجة الآن إلى "إدارة المرض" بدلاً من وقف انتشاره، وبخاصّة بين "الفئات الضعيفة"، باعتباره أصبح موسميًّا مثل الانفلونزا.

ودعا ديكس الوزراء إلى دعم الأبحاث بشكل عاجل حول المناعة ضد كورونا بما يتجاوز الأجسام المضادة لأنها يمكن أن تساعد في إنشاء لقاحات للأشخاص المعرضين للخطر خاصة بمتغيرات كورونا.

ويُعرّف "أكيد" بالدكتور كلايف ديكس بأنه رئيس لجنة التطعيم السابق ومدير فريق عمل اللقاحات في المملكة المتحدة، وومدير فريق عمل اللقاحات التابع للحكومة البريطانية في الفترة من ديسمبر/ كانون الأول 2020 إلى أبريل/ نيسان 2021، وساعد العديد من الشركات على تطوير لقاحات "كورونا".

وهنا يشير أكيد إلى ضرورة مراجعة العناوين المرافقة للمواد الإخبارية باعتبارها الأسرع في الوصول للجمهور في ظل التطوّر الرقمي، لتجنّب التضليل أو التشويش على المتلقّين وبخاصة في ظل ظروف صحية يعيشها العالم وباتت مركز اهتمام الجمهور والإعلام.

تحقق

تحقق