وسيلة إعلام تقدِّم نصائح غذائية لطلبة التوجيهي دون مصادر علمية موثوقة

 

11 نيسان 2022 -(أكيد)-عهود مُحسن-نشرت وسيلة إعلام محلية خبرًا عرضت به معلومات ونصائح غذائية لطلبة الثانوية العامة بعنوان: لطلبة "التوجيهي" .. أطعمة تساعد الطلبة على التركيز أثناء الصيام

وأخضع مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد"، الخبر لمعاييره المهنية والمنشورة على موقعه الرَّسمي، فوجد أنَّ الخبر ينطوي على مخالفات مهنية عديدة أبرزها، عدم وجود مصدر طبي أو غذائي يؤكد ما ورد به من معلومات خاصة وأنَّه علمي صحي بحت.

وتبين ل (أكيد) وجود تباين بين عنوان الخبر ومتنه حيث لم يرد فيه ما يدل على ربط الأطعمة المشار إليها بالتركيز وتحسين الأداء الدراسي للطلبة أثناء الصيام.

ويرى (أكيد) بأنَّ نشر هذه المادة الإعلامية بعنوان لا يتسق مع المحتوى، ومحتوى بلا مصدر، قد يؤدي إلى فهم غير دقيق، وبالتالي يمكن أن يخلق  انطباعات أو أوهام مضللة صحيتها بالدرجة الأولى هم جمهور المتلقين.

وعاد (أكيد) لميثاق الشَّرف الصَّحفي والذي نصَّت المادة التاسعة منه على أنَّ رسالة الصحافة تقتضي الدقة والموضوعية، وأنَّ ممارستها تستوجب التأكد من صحة المعلومات والاخبار قبل نشرها. ويلتزم الصحفيون بأن يكون العنوان معبراً بدقة وأمانة عن المادة الصحفية المنشورة (...).

ويوصي (أكيد) وسائل الإعلام بالالتزام بالمعايير المهنية والقانونية التي تحكم عملها في مثل هذا النَّوع من التَّغطيات، والابتعاد عن العناوين ذات الطابع المثير، والالتزام بالضوابط المهنية في كتابتها حتى لا يقع الجمهور ضحية معلومات غير دقيقة وزائفة ومضلِّلة في قضية تمس شأنًا حسَّاسًا في حياتهم.

 

تحقق

تحقق