"اعتقال 40 أردنيًا في كينيا".. خطاب كراهية وعدم التزام بحدود القضية

عمَّان 12 أيلول (أكيد)- أفنان الماضي- لم تلتزم وسائل إعلام محلية وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي بالرِّواية الرسمية والمعلومات التي صرّحت بها وزارة الخارجية فيما يتعلق بـ 40 مواطنًا أردنيًا خالفوا أنظمة وقوانين الإقامة في كينيا، ما تسبب بإثارة موجة من خطاب الكراهية ضدَّ فئة من فئات المجتمع.

وتتبع مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)، قضية اعتقال السلطات الأمنية في دولة كينيا 40  أردنيًا واتهمتهم بممارسة التَّسول في الشَّوارع، وتبين أنَّ عددًا من وسائل الإعلام انتهكت عددًا من المعايير المهنية الضابطة عند القيام بمثل هذا النَّوع من التَّغطيات.

ووجد (أكيد) أنَّ أيًّا من هذه الوسائل لم تنشر محتوى حصريًا خاصًا بها من موقع الحدث، وعليه فإنَّ من الواجب عليها التزام نقل المعلومات دون زيادة أو نقصان من المصدر الذي أعطى المعلومة في القضية ومن بين هذه المصادر بيان من وزارة الخارجية، والذي لم يطلق أيَّ صفات على المعتقلين على ذمة القضية، بينما قامت وسائل إعلام محلية بذكر صفات وتفاصيل تسبَّبت بخطاب كراهية ضدَّ هؤلاء الأشخاص على منصَّات التًّواصل الاجتماعي.

ومن بين أبرز المخالفات التي رصدها (أكيد) والتي وقعت بها وسائل إعلام محلية، ما يلي:

أولًا: نشرت الوسائل والصفحات المرصودة معلومات لم يتم التصريح بها، كوصف  منازل المواطنين المعنيين بـ "خيام وخرابيش" على وجه الانتقاص، أو الحديث عن امتهانهم التسول في الأردن، ويوضح (أكيد) أن أيًا من الصفات المذكورة لا تبيح توجيه خطاب الكراهية أو التحدث بفوقية لحاملها، وفق المعايير المهنية والأخلاقية الصحافية.

ثانيًا: وصمت الجهات المرصودة المواطنين الـ 40 بعدد من الأوصاف العنصرية، وبلهجة من التهكم والتحقير.

ثالثًا: أثارت المعلومات السابقة موجة من خطاب الكراهية على منصات التواصل الاجتماعي، اتّجاه الفئات المجتمعية المذكورة، رغم أنهم مواطنون يحملون الجنسية الأردنية، ويتعين أن يُعاملوا على قدم المساواة مع الجميع، دون أن يعني هذا أنهم خارج سيادة القانون.

رابعًا: أطلقت بعض الجهات المرصودة حكمًا على أحد الأعراق التي تعيش في الأردن موجهًة خطاب كراهية نحوهم ومتهمًة إياهم بالتسول دون دليل أو مرجعية موثوقة أو مصدر رسمي يؤكد ما ذهبوا إليه، وقد خلطت هذه الجهات المرصودة بين أعراق مختلفة تعيش في الأردن، ووصمتهم بالصفات ذاتها.

ونشرت وسيلة إعلام محلية خبرًا يفيد بقيام محافظ العاصمة بتوقيف المعنيين في القضية والذين عادوا إلى الأردن، دون أن يصدر أي تصريح رسمي من الجهات المختصَّة بذلك.

 

تحقق

تحقق