"إغلاق مصنع في القسطل".. وسيلة إعلام تنشر خبرًا قديمًا يفتقر للتوازن

عمان 16 تشرين الأول (أكيد)- أفنان الماضي- نشرت وسيلة إعلام محلية مادة إخبارية تتعلق بشكوى كيدية وغرامة بلا مخالفة تهددان مصنعًا كبيرًا بالإغلاق، وقد عبّرت مؤسسة الضمان الاجتماعي عن استهجانها نشر الخبر، لما فيه من مغالطات حول واقعةٍ حدثت قبل نحو شهرين.

وقد ارتكبت الوسيلة المرصودة مخالفات متعددة هذه أبرزها:

• قامت الوسيلة بنشر مادة إخبارية عن واقعة قديمة حدثت قبل شهرين.

• عرضت رأي مالك المصنع فقط، والذي وجّه عددًا من الاتهامات لمؤسسة الضمان الاجتماعي، ولم تقم الوسيلة بعرض رأي الطرف الآخر، وبهذا جانبتالتوازن الذي يحتم إتاحة مساحة واحدة لجميع الأطراف وعرض رأيهم بحياد وموضوعية.

• لم تكلف الوسيلة نفسها مهمة العودة للضمان الاجتماعي بالسؤال، أو حتى البحث في موقع المؤسسة الذي أصدر مادة إخبارية تتناول الواقعة قبل شهرين.

• لم تتحقق الوسيلة من مدى دقة ومصداقية التّهم التي كالتها المادة الإخبارية لموظفي الضمان الاجتماعي وكيفية تعاملهم مع موظفي المصنع، وعرضتها من وجهة نظر أحادية لأحد الأطراف.

• احتوت المادة عبارات صيغت بلغة تهديد تشير إلى نقل الاستثمار للخارج، وكلمات مثل "وصف ما يحدث في الأردن بالترهيب والتطفيش"، وهو قفز مسبق لإطلاق الأحكام قبل التأكد من تفاصيل الواقعة ومدى صحة المظلمة المطروحة.

تحقق

تحقق