مباراة الأردن وإسبانيا .. كيف يُصبح سؤال الصِّحافي بسطحيته أضحوكة لجمهور المتلقين؟

الصِّحافي في المؤتمرات الصِّحافية يسأل أسئلة الجمهور لا أسئلته الشَّخصية

عمَّان 20 تشرين الثَّاني (أكيد)- تُعقد المؤتمرات الصِّحافية للإجابة عن أسئلة جمهور المتلقين حول القضايا التي تُعقد هذه المؤتمرات من أجلها، ويقوم الصحافيون الحاضرون لها بتوجيه الأسئلة التي تهمّ المتلقين، حيث يمارس الصِّحافي دوره كممثل لجمهور المتلقين في هذه الأماكن، وعليه فإنَّه لا يطرح الأسئلة من وجهة نظره الشَّخصية، بل يطرحها باسم جمهور الوسيلة الإعلامية التي يعمل فيها ليحصل على معلومة جديدة ومفيدة وذات قيمة.

حضر مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)، مؤتمرًا صحافيًا(1) سبق مباراة منتخب الأردن وإسبانيا الودية التي جاءت استعدادًا لمونديال قطر من جانب المنتخب الإسباني وكأس آسيا بالنسبة للأردن. مدة المؤتمر كانت 54 دقيقة، كان في الجزء الأول منها مدرّب المنتخب الأردني وأحد اللاعبين، بينما كان في الجزء الثَّاني مدرّب المنتخب الإسباني. وتبين أنَّ غالبية الأسئلة التي وجهَّها مندوبو وسائل الإعلام الأردنية كانت سطحية وتحول بعضها إلى أضحوكة من قِبل جمهور المتلقين على منصَّات التَّواصل الاجتماعي.

رصد (أكيد) نحو 30 سؤالًا وجهها مندوبو وسائل إعلام محلية، وحلَّل أهميتها لجمهور المتلقين وما إذا كانت تخدم القيم النَّبيلة التي تمثلها الصِّحافة ورسالتها، وهل هي أسئلة سابرة وتُقدّم معلومات جديدة ينتظرها جمهور المتلقين. وتبين أنَّ معظم هذه الأسئلة كانت عقيمة، ولا قيمة إخبارية لها، ولم تتجاوز فائدتها الفائدة الشخصية لسائلها.

ومن أبرز الأسئلة التي حلَّلها (أكيد) في المؤتمر الصَّحفي:

هل يمر مدرب إسبانيا بمرحلة جنون العظمة؟

كيف ينظر لويس إنريكي لكأس العالم؟

إذا يسمحلي أسلّم عليه لنتأكد بأنَّه لويس إنريكي الحقيقي وليس ممثلًا من إسبانيا!!!

ما هي أهدافكم في كأس العالم؟

ما هي المعلومات التي تعرفها عن المنتخب  الأردني عندما قَبلت اللعب معه؟

كيف ترى حظوظ منتخب اسبانيا في كأس العالم؟

أنت أفضل مدرّب في العالم: هل هذا يعني أنَّ إسبانيا ستفوز بكأس العالم، وما هو تقييمك لمنتخب الأردن؟

ماذا ترد على الاتّهامات باختيار لاعبي نادي برشلونة في منتخب إسبانيا وطريقة اللعب مثل برشلونة؟

ما هي رسالة إنريكي للجمهور الأردني؟

لماذا الأردن؟ ومن اختارها لتلعب مباراة مع الأردن قبل المونديال، هل هي مجاملة أم ماذا؟

ماذا تتوقع للمنتخبات العربية المشاركة في مونديال قطر؟

أي من لاعبي المنتخب الاردني ترشحه للاحتراف في الدوري الإسباني؟

ورصد (أكيد) عددًا من أسئلة الصِّحافة الإسبانية المتواجدة في المؤتمر، والتي كانت مختلفة عن أسئلة مندوبي وسائل الإعلام المحلية، ومن بينها:

كيف حال اللاعب موراتا والحديث عن تسريبات؟

هناك تدريبات قليلة قبل المونديال، ما هو مستوى اللاعبين ورأيك حول المونديال وتاريخه وتوقيته في قطر؟

هناك انزعاج من إصابة موراتا، إذا ما لعبنا دون موراتا من ستختار بديلًا عنه؟

ماذا عن عدد من اللاعبين الذين لم يتم استدعاؤهم للمنتخب وحديثك على منصَّة تويش؟

اللاعب أنسو فاتي أحد اللاعبين تمت إضافته حديثًا، هل سيقدِّم مستوى يخدم المنتخب الإسباني؟

هل وصلت إلى علاقة طيّبة مع اللاعبين؟

هل رأيت اللقاء الذي تمَّ مع ليو ميسي؟ هل شاهدته؟

وخلاصة القول، إن الصِّحافي يحتاج قبل أن يذهب إلى أي تغطية صحافية أن يكون مطّلعًا على القضية التي يذهب إليها وعلى خلفياتها المعرفية والعلمية، وأن يطلع على أسئلة جمهور المتلقين المهتمين بهذه القضية ويحاول أن يبحث عن إجابة عن الأسئلة الأكثر أهمية والتي توفّر معلومات مفيدة ومهمة ليتم نقلها للجمهور الذي لا يستطيع الوصول إلى مكان التَّغطية وهنا دور وسيلة الإعلام، فإن فشلت في اختيار صحافي مطّلع، فإنها لن تقدِّم الرسالة المهنية المطلوبة منها.

 

 

 

تحقق

تحقق