لماذا يميل الرجال للنساء في سن الأربعين؟ تقرير صحفي أوْهَمَ المتلقين بأنه يتحدث عن الأردن

عمّان 21 تشرين الثاني (أكيد) -تعتبر الأخبار المرتبطة بالعلاقة بين الرجال والنساء مثّار اهتمام الكثيرين حول العالم وهو ما يدفع وسائل الإعلام المختلفة لمتابعة هذه الأخبار ونشرها، بيّد أن بعض المواقع تلهث خلف هذه الأخبار متجاوزةً ضوابط مهنة الصحافة، كما فعلت وسيلة إعلام محلية نشرت تقريرًا بعنوان "لماذا يميل الرجال أكثر للنساء اللاتي تجاوزن سن الأربعين؟".

وسيلة الإعلام المرصودة نسخت المادة الصحفية المشار إليها بالعنوان والنص ذاتهما نقلًا عن مادة قديمة نشرتهاإحدى وسائل الإعلام العربية قبل عدة سنوات دون أن توضح مصدرها، متناسيةً أن على الصحفيين احترام الحقوق الأدبية للنشر وعدم نقل أي عمل من أعمال الآخرين أو زملاء المهنة دون الإشارة إلى مصدره، وهو ما اعتبره مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد) إخلالًا بمعايير العمل الصحفي.

وبالتحقق من محتوى المادة الصحفية المنسوخة والمعّاد نشرها، تبيّن لـ (أكيد) أن وسيلة الإعلام المحلية سعت لاستدراج الجمهور لقراءة المادة باستخدام عنوان مضّلل يوحي بأنها تكشف أسرارًا ومعلومات مثيرة حول العوامل التي تجذب الرجال للنساء في سن الأربعين في المجتمع الأردني أو بشكل عام.

وبالدخول للمحتوى، أظهر النص أن وسيلة الإعلام المحلية تحايلت على الجمهور بتوجيه هذا المحتوى الاجتماعي للجمهور الأردني على الرغم من أنه يتحدث عن مجتمع آخر دون تنبيه القرّاء لذلك، وهو ما ظهر في جملٍ تتحدث عن أنه "من السهل الارتباط بامرأة بالغة"، أو عن ميزات المرأة الأربعينية باعتبارها امرأة ناضجة تتمتع "بخبرة واسعة في جميع المجالات، كما أنها لا تخشى التحدث في بعض المواضيع بصراحة، وتكون مندفعة لخوض بعض التجارب"، ليتبيّن بعدما افترض (أكيد) أن هذه المادة تخص بلدًا آخر، أنها مادة تداولتها الصحافة الروسية. وهذا يؤكد أهمية التزام وسائل الإعلام المحلية بأن تكون عناوين تقاريرها الإخبارية معبرة بدقة وأمانة عن المادة الصحفية المنشورة بما في ذلك بيان مكان الحدث ومصدره سواء كان خارج المملكة أو داخلها.

 

تحقق

تحقق