362 إشاعة تداولها الأردن في 2022 والإشاعات الاقتصادية تتصدر

تراجع المتوسط السنوي لعدد الإشاعات من 46 عام 2021 إلى 30 في 2022


عمَّان 4 كانون الثاني (أكيد)- أفنان الماضي- سجَّل مرصد مصداقية الإعلام الأردني )أكيد( 362 إشاعة خلال العام الماضي 2022، وكانت الإشاعات المرصودة قد صدرت وانتشرت بين جمهور المتلقين، ووصلت إليهم عن طريق وسائل إعلام محلية، ومنصَّات نشر علنية، مثل مواقع التَّواصل الاجتماعي: فيسبوك، تويتر، إنستغرام، سناب شات، تيك توك، وتطبيقات الهواتف الذكية؛ ومنها واتساب، وتيليغرام.

وطوّر مرصد (أكيد) منهجيّة كمية ونوعية لرصد الإشاعات وفق تعريف الإشاعة بأنّها: "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأنٍ عامٍ أردني، أو بمصالحَ أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من خمسة آلاف شخص تقريبًا، عبر وسائل الإعلام الرَّقميّ".

وتبين لـ (أكيد) من خلال عملية الرَّصد اليومية وعلى مدى 12 شهرًا المنصرمة، أن عدد الإشاعات الذي بلغ 362 إشاعة، بمعدل 30 إشاعة شهريًا، قد سجّل انخفاضًا بمقدار 188 إشاعة، مقارنة بالإشاعات التي سُجِّلت خلال العام  2021، والتي بلغت 550 إشاعة. بهذا يكون متوسط عدد الإشاعات قد تراجع من 46 إشاعة عام 2021 إلى 30 إشاعة عام 2022.

وقد سجّل شهر آب عدد الإشاعات الأعلى خلال 2022، حيث بلغت 43 إشاعة بنسبة 12 بالمئة من مجمل الإشاعات، فيما سجّل شهر نيسان الإشاعات الأقل بواقع 15 إشاعة بنسبة أربعة بالمئة.

وقد شهدت الإشاعات الصحية انخفاضًا بمعدل 71 إشاعة عما كانت عليه في عام 2021 حيث سجل القطاع الصحي 98 إشاعة آنذاك، انخفضت إلى 27 إشاعة في عام 2022، ما هبط بإشاعات القطاع الصحي من المرتبة الثانية في 2021 إلى الخامسة (قبل الأخيرة).

كما شهدت إشاعات الشأن العام انخفاضًا بمقدار 76 إشاعة، هبط بها من المرتبة الاولى إلى الثانية في عام 2022، فيما ارتفعت إشاعات القطاع الاقتصادي من الترتيب الثالث لتتصدر جميع المجالات بزيادة مقدارها 15 إشاعة.

وفي تفاصيل رصد (أكيد) لحجم الإشاعات ومجالاتها خلال العام 2022، نجد أنها تتوزع على النحو التالي:

أولًا: الإشاعات الاقتصادية في الصدارة

بتصنيف الإشاعات بحسب المجال، نجد أنَّ الإشاعات الاقتصادية تصدّرت المشهد، كما هو مبين في الجدول رقم (1).