"ظاهرة مسيئة ... وطلاب يعتذرون".. وسيلة إعلام تقوم بدور مهني نبيل

طلاب يمزِّقون كتبهم مع نهاية امتحاناتهم .. تحت مجهر الإعلام

عمَّان 16 حزيران (أكيد)-نشرت صحيفة يومية مطبوعة مادة صحافية موسَّعة حول قيام عدد من طلاب المدارس بتمزيق كتبهم بعد الانتهاء من آخر اختباراتهم المدرسية النِّهائية، وتسبَّب هذا النَّشر بقيام طلبة إحدى المدارس بالاعتذار عن هذا الفعل ووعدهم بعدم تكراره، وبعد ذلك قامت إحدى المدارس بتكريم عمال الوطن في المنطقة التَّابعة لها خلال الطَّابور الصَّباحي.

وتتبع مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)، مادة صحافية تمَّ نشرها في الصَّفحة الأولى للصحيفة اليومية المطبوعة وحملت عنوان: "ظاهرة مسيئةقيام طلبة المدارس بتمزيق كتبهم بعد انتهاء الامتحانات"، وأعدَّها أربعة صحافيين من ثلاث محافظات، وجاء أثر هذه المادة بشكل مباشر عندما قامت الصحيفة بمتابعة لردود الفعل عليها حيث نشرت مادة صحافية أخرى حملت عنوان:"اربد: مدرسة كفر أسد تكرم عمال وطن بعد إلقاء طالبات للكتب وأوراق بالشارع".

ويرى (أكيد) أنَّ الصَّحيفة قامت بدور نبيل في تسليط الضوء على قضية هامة وهي المحافظة على النَّظافة واحترام الكتاب وعدم إرهاق عمال الوطن في العمل وهو دور وسائل الإعلام في نقل الواقع وإبراز الخلل للوصول إلى نتيجة.

وتبين ل(أكيد) أنَّ الصَّحيفة التزمت بمعايير الدِّقة والمهنية والمتابعة الشَّاملة والحياد وكان لهذا الالتزام أثر على أرض الواقع في نقل اعتذار طلبة إحدى المدارس وهي ممارسة فُضلى.

 

تحقق

تحقق