41 شائعة في تشرين ثاني والشائعات الأمنية تتصدر

أكيد-سجَّل مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد" 41 شائعة، وُلِدَت وانتشرت بين جمهور المتلقين خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ووصلت إليهم عن طريق  وسائل إعلام محلية، ومنصَّات نشر علنية، مثل مواقع التَّواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وانستغرام وسناب شات وتيك توك، وتطبيقات الهواتف الذكية ومنها واتساب وتيليغرام.

وتبين لـ "أكيد" من خلال عملية رصد كمية ونوعية، انخفاضاً طفيفاً بعدد شائعات شهر تشرين الثاني الماضي والذي سجَّل 41 شائعة، مقارنة بالشَّائعات التي تمَّ تتبعها خلال شهر تشرين أول/ أوكتوبر الذي سبقه، حيث تمَّ تسجيل 43 شائعة خلاله، وبفارق شائعتين فقط بينهما.  

ولاحظ "أكيد" أنَّ شائعات شهر تشرين الثاني، شهدت تباينًا في أعدادها بحسب مضامينها، إذ تصدّرت الشائعات الأمنية المرتبة الأولى بـ 12 شائعةً، وبنسبة 29 بالمئة، ثم جاءت في المرتبة الثَّانية الشائعات الاقتصادية بتسع شائعات وبنسبة 22 بالمئة، فيما جاءت في المرتبة الثَّالثة شائعات الشأن العام بثمان شائعات وبنسبة 20 بالمئة، وفي المرتبة الرابعة جاءت الشَّائعات السياسية بستّ شائعات وبنسبة 15 بالمئة، وفي المرتبة الخامسة جاءت الشَّائعات الصحية وبنسبة 12 بالمئة، وفي المرتبة السَّادسة والأخيرة جاءت الشَّائعات الاجتماعية بشائعة واحدة وبنسبة 2 بالمئة.

وفي تفاصيل رصد "أكيد" لحجم ونوع الشَّائعات خلال شهر تشرين الثاني الماضي، نجد توزيعًا للشَّائعات كما يلي:

 أولًا- مصدر الشَّائعة حسب الجهة:-

تناول الرَّصد عبر منهجيّة كميّة وكيفيّة، موضوعات الشَّائعات المنتشرة عبر وسائل الإعلام المحلية على اختلاف أنواعها، ومنصَّات النَّشر العلنية خاصة شبكات التواصل الاجتماعيّ، وتبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء كانت تواصل أو مواقع إخباريّة، بلغت 39 شائعةً من حجم الشَّائعات لشهر تشرين ثاني، وبنسبة بلغت  95 بالمئة، فيما صدرت شائعتان عن جهاتٍ خارجيّة بنسبة 5 بالمئة.

ثانيًا- مصدر الشائعة حسب وسيلة النشر:

 تبيّن من خلال رصد "اكيد"، أنّ 35  شائعة كان مصدرها من وسائل التَّواصل الاجتماعيّ وبنسبة 85 بالمئة، صدر منها محليًا ما نسبته 100 بالمئة.

 وبلغ عدد الشائعات التي روّج لها الإعلام ستّ شائعات، وبنسبة بلغت 15 بالمئة، تضمنت شائعتان من مصادر خارجية وبنسبة 33 بالمئة.

 ثالثًا-مضامين الشَّائعات:

بلغ عدد الشَّائعات التي تناولت الشَّأن الأمني النسبة الأعلى، تلتها شائعات القطاع الاقتصادي ثم الشأن العام، فشائعات القطاع السياسي، تلتها الصحية وفي المرتبة الأخيرة جاءت الاجتماعية.

رابعًا- انتقال الشَّائعات من التَّواصل الاجتماعيّ إلى الإعلام:

 نقل الإعلام شائعتين تمَّ تداولهما في مواقع التواصل الاجتماعي، كانت من بين شائعات الإعلام الستة والتي شكّلت ما نسبته 33 بالمئة من مجموع الشَّائعات التي روج لها الإعلام.

خامسًا- أبرز الشَّائعات وفق موضوعاتها:

أبرز الشائعات التي رصدها "أكيد"، وانتشرت بشكل واسع وفقاً للموضوعات التي اعتمدها الرَّصد:

  1. الشَّائعات الصِّحية:

تناولت الشَّائعات الصِّحية الخمسة موضوعات مختلفة من بينها:

  • إغلاق طوارئ مركز صحي أبو نصير: حيث أكد مدير الشؤون الصحية في محافظة العاصمة نايف الزبن أن القسم يستقبل الحالات على مدى 24 ساعة، نافياً وجود أي إغلاقات في المركز وبالذات في قسم الطوارئ.
  • إخلاء طوارئ بسمة نتيجة انبعاث غاز: أوضح مدير مستشفى الأميرة بسمة التعليمي في محافظة إربد ان ما يتم تداوله حول انبعاث رائحة غاز في قسم الإسعاف و الطوارئ من المستشفى ما ادى إلى إخلائه هي أخبار عارية عن الصحة، وحقيقة الأمر أنه تم انقاذ مواطن تعرض في بيته لتسرب الغاز من الجرة، وقد تسربت الرائحة من ملابسه أثناء تقديم عمليات المساعدة اللازمة له في القسم.
  • وفاة عشرينية بسبب خلع ضرسها: نفى مدير مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي وفاة فتاة عشرينية بسبب إجراء عملية خلع ضرس لها في المستشفى، وقد اوح أن العملية أجريت للفتاة منذ عدة أشهر، وقد عانت بعدها من بعض المشاكل في الفك، وبعودة الفتاة وذويها للمستشفى تبين إصابتها بفيروس كورونا حيث تم نقلها إلى مستشفى الأميرة بسمة التعليمي وتوفيت هناك.
  1. شائعات الشَّأن العام:

خصّص مرصد "أكيد" تصنيفاً جديداً لمواضيع الشَّائعات التي تتعلق بقضايا الشّأن العام، مثل القضايا المتعلقة بالتَّربية والتَّعليم، والتَّعليم العالي، والقطاع النقابيّ، والقرارات التي تخصّ الأعياد الرسميّة والوطنيّة. 

وطالت شائعات الشَّأن العام في شهر تشرين الثاني موضوع التعليم عن بعد حيث تكررت الشائعات المتعلقة بتوقعات وتواريخ إيقاف التعليم الوجاهي والتحول للتعلم عن بعد، إضافة لبعض الشَّائعات على صعيد موضوعات أخرى، وهذه بعضها :

  • تطعيم الطالب شرط للتعلم وجاهياً: أكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وجيه عويس، أن الوزارة لم تتلق أي خطاب أو معلومة حول وجود نية لاشتراط التطعيم على الطلاب لمواصلة التعليم وجاهياً، بحسب ما يشاع ويتداول، مؤكداً أن قرار تطعيم الطلبة هو من اختصاص وزير الصحة والذي يتم الاعلان عنه من قبل وزير الدولة لشؤون الإعلام.
  • خلل في جسر مرج الحمام قد يؤدي إلى انهياره: قالت نقابة المقاولين الأردنيين أن الصور التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي حول خلل في جسر مرج الحمام هي صور مضللة، مؤكدة خلو الجسر من أي عيوب فنية، وقالت أنها ستقوم بالملاحقة القانونية لكل من روّج لهذه الصور ووجود خلل دون مرجعية علمية فنية.

3- الشائعات الأمنيّة:

نفت الجهات الأمنيّة والحكوميّة عدّة شائعات خلال شهر تشرين الثاني الماضي ، ومنها:

  • انتحار متعطل عن العمل من فوق قلعة الكرك : قال محافظ الكرك محمد الفايز إن الشخص الذي وقع من فوق قلعة الكرك لم يكن متعطلاً عن العمل، ولا يوجد شبهة انتحار في سقوطه.
  • زوجة تعتدي على زوجها بماسورة : حذر الناطق الإعلامي لمديرية الأمن العام من عدد من الشائعات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل، منها ما يتعلق بتعرض زوج للاعتداء بماسورة من قبل زوجته، او زوجة تأكل أذن زوجها، او تعرض فتيات للخطف في الشارع وغيرها، مؤكداً ضرورة الحصول على الأخبار والمعلومات من المصادر الأمنية الرسمية فقط وعدم المساهمة في نشر الشائعات التي تتسبب في وصم المجتمع الأردني.

4-الشَّائعات الاقتصاديّة:

تناولت الشائعات الاقتصادية التسعة عدداً من الموضوعات، هذا أبرزها:

  • قائمة قديمة لغشاشي الزيت : أكد الدكتور نزار مهيدات مدير مؤسسة الغذاء والدواء ان القائمة التي يجري تداولها وتحتوي على أسماء بعض المنتجين للزيت، هي قائمة قديمة صدرت عام 2017 ، ولم تصدر المؤسسة أي قائمة محدثة تتعلق في هذا الأمر.
  • تاجر يبيع لحوم الحمير : نفى مصدر أمني المعلومات التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتعلق بقيام أحد التجار في منطقة مرج الحمام ببيع لحوم الحمير، وكانت مؤسسة الغذاء والدواء قد أصدرت نفياً حول بيع لحوم الحمير في أي منطقة من المملكة.
  • تحذير من عروض وهمية لبيع الذهب: حذرت النقابة العامة لأصحاب محلات تجارة الحلي والصياغة والمجوهرات من إعلانات منتشرة تقدم عروضاً وهمية على بيع الذهب والمجوهرات. وقد ذكرت في بيانها تلقيها عدد من الشكاوى حول ممارسات الغبن والخداع التي تقع على بعض المواطنين، مؤكدة ضرورة التدقيق في وزن القطعة وبدل الأجور عند الشراء. 

5-الشَّائعات السِّياسيّة:

تناولت الشَّائعات السَّياسية عدة موضوعات وأبرزها:

  •  موكب الخصاونة مكون من 9 سيارات لاندكروز :تداول ناشطون على وسائل التواصل صور ومقاطع فيديو تبين موكب رئيس الوزراء أثناء حضوره لمأدبة عشاء، حيث ذكر الناشطون أن الموكب كان مكوناً من 9 سيارات لاندكروز، وقد أوضح النائب ناجح العدوان عدم صحة ذلك حيث قال إن موكب رئيس الوزراء المكون من سيارتين تزامن مع وصول سيارات 4 نواب آخرين.

6-الشَّائعات الاجتماعيّة:

أُطلقت في شهر تشرين ثاني شائعة على الصَّعيد الاجتماعي، تتعلق بدخول العين الأسبق الدكتور طلال أبو غزالة العناية الحثيثة، وكان مصدر مقرب من الدكتور قد نفى الخبر مؤكداً أنه يتمتع بصحة جيدة.

ويرى مرصد "أكيد" في قضية الشَّائعات وانتشارها:

أولًا: إنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعيّ هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق.

ثانيًا: إنّ الاعتماد على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعيّ كمصدر للأخبار دون الأخذ بالاعتبار دقّة هذه المعلومات من عدمها يتسبّب بنشر الكثير من الأخبار غير الصَّحيحة وبعيدة عن الدِّقة وبالتالي ترويج الشَّائعات وانتشار المعلومات المضلِّلة والخاطئة.

ثالثًا: اعتمد رصد "أكيد" على تحديد الشَّائعات الواضح بأنّها غير صحيحة، أو تلك الأخبار التي ثبت عدم صحّتها بعد نشرها خلال الأيّام التي تلت النشر.

رابعًا: طوّر "أكيد" مجموعة من المبادئ الأساسيّة للتحقّق من المحتوى الذي يُنتجه المستخدمون، وبصرف النَّظر عن نوع المحتوى، إن كان مرئيًّا أو مكتوبًا، أو مسموعًا أو مقروءًا، والتي توضّح ضرورة طرح مجموعة من الأسئلة قبل اتّخاذ قرار نشر المحتوى المنتَج.

خامسًا: قام "أكيد" بتطوير منهجيّة كمية ونوعية لرصد الشائعات، إذ تمّ تعريف الشَّائعة بأنّها: "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأنٍ عامٍ أردني، أو بمصالحَ أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من ( 5 ) آلاف شخص تقريبًا، عبر وسائل الإعلام الرقميّ".

 سادسًا: عادة ما تزدهر الشَّائعات في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة... وغيرها، وهذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة.

سابعًا: يتم ترويج الشائعات بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة، وسياسيّة، وثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها ومدى حصول المتلقين على تربية إعلامية صحيحة وسليمة.

وينشر مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد" يوميًا على موقعه الالكتروني، تقارير تحقق من المعلومات المضلِّلة والخاطئة والتي تنتشر في وسائل الإعلام، رغبة منه في رفع الوعي بخطورة انتشار هذه المعلومات غير الصَّحيحة وتأثيرها على المجتمعات.

تحقق

تحقق