36 إشاعة في تشرين الأول.. والإعلام يطلق 36 بالمئة منها

 

عمَّان 31 تشرين الأول (أكيد)- أفنان الماضي- سجَّل مرصد مصداقية الإعلام الأردني )أكيد( 36 إشاعة، صدرت وانتشرت بين جمهور المتلقين خلال شهر تشرين الأول، ووصلت إليهم عن طريق وسائل إعلام محلية، ومنصَّات نشر علنية، مثل مواقع التَّواصل الاجتماعي: فيسبوك، تويتر، إنستغرام، سناب شات، تيك توك، وتطبيقات الهواتف الذكية؛ ومنها واتساب، وتيليغرام.

وطوّر مرصد (أكيد) منهجيّة كمية ونوعية لرصد الإشاعات وفق تعريف الإشاعة بأنّها: "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأنٍ عامٍ أردني، أو بمصالحَ أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من خمسة آلاف شخص تقريبًا، عبر وسائل الإعلام الرَّقميّ".

وتبين لـ (أكيد) من خلال عملية الرَّصد خلال أيَّام شهر تشرين الأول، أن عدد الإشاعات الذي بلغ 36 إشاعة، قد سجّل انخفاضًا بمقدار ستّ إشاعات، مقارنة بالإشاعات التي سُجِّلت خلال شهر أيلول الفائت، والتي بلغت 42 إشاعة.

وفي تفاصيل رصد (أكيد) لحجم الإشاعات ومجالاتها خلال شهر تشرين الأول، نجد أنها تتوزع على النحو التالي:

أولًا: إشاعات الشأن العام تتصدر بـ 14 إشاعة

بتصنيف الإشاعات بحسب المجال، نجد أنَّ إشاعات الشأن العام تصدّرت المشهد، كما هو مبين في الجدول رقم (1)، وحلّت بالمرتبة الأولى بواقع 14 إشاعة من أصل 36، بنسبة 39 بالمئة، ثم جاءت في المرتبة الثَّانية إشاعات القطاع الاقتصادي والأمني بـثماني إشاعات بنسبة 22 بالمئة لكل منهما، فيما جاءت في المرتبة الثَّالثة الإشاعات الصحية التي سجلت ثلاث إشاعات بنسبة 8  بالمئة.

وحلّت في المرتبة الرابعة الإشاعات السياسية بإشاعتين بنسبة 6 بالمئة، بينما جاء المجال الاجتماعي في المرتبة الخامسة، وذلك بإشاعة واحدة بنسبة 3 بالمئة.

ثانيًا: إشاعة واحدة خارجية المصدر

تتبعت عملية الرصد مصدر الإشاعات المنتشرة عبر وسائل الإعلام، ومنصَّات النَّشر العلنية لا سيما شبكات التواصل الاجتماعيّ، فتبيّن لدى تصنيف الإشاعات بحسب مصدرها، أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء كانت تواصلًا اجتماعيًا أو مواقع إخباريّة، قد بلغت 35 إشاعة من مجمل حجم الإشاعات لشهر تشرين الأول، بنسبة بلغت 97 بالمئة، بينما سُجلت إشاعة واحدة من مصدر خارجي بنسبة 3 بالمئة.

 

ثالثًا: الإعلام يطلق 13 إشاعة في تشرين الأول

لدى تصنيف الإشاعات بحسب وسيلة النشر، تبيّن من خلال رصد (أكيد)، أنّ 23  إشاعة، بنسبة 64 بالمئة، كان مصدرها وسائل التَّواصل الاجتماعيّ، وصدرت جميعها محليًا، فيما روّج الإعلام لـ 13 إشاعة بنسبة بلغت 36 بالمئة؛ واحدة من مصدر خارجي بنسبة 8 بالمئة، و12 إشاعة داخلية بنسبة 92 بالمئة.

استعراض إشاعات شهر تشرين الأول

يوفر الجدول رقم (2) حصرًا لعناوين جميع الإشاعات خلال شهر تشرين الأول، ويمكن لمن يرغب في معرفة مزيد من التفاصيل عن هذه الإشاعات استخدام خاصيّة الهايبرلينك لهذا الغرض.

`

عناوين الإشاعات المرصودة خلال شهر تشرين الأول 2022

1

حادثة انتحال شاب صفة طبيب قديمة

19

الداخلية تنفي دعمها للمواطنين بـ 180 دينارًا

2

نفي إصابة فتاة بالكوليرا في المفرق

20

نفي استقالة حكومة الخصاونة في بدايات تشرين الأول

3

نفي تسجيل ثلاث إصابات بالكوليرا محليًا

21

عائلة الخضري تنفي ترحيله من السعودية للأردن

4

الأمن ينفي وقوع انفجار في شقة بطبربور

22

لا انهيارات في طريق دير أبي سعيد

5

المشاجرة بين بعض الوافدين في البقعة قديمة

23

حقيقة توجيه كتاب من وزير الصحة إلى رئيس جامعة اليرموك لقبول طالبين في الطب

6

الأمن ينفي وقوع مشاجرة كبيرة في الزرقاء

24

التربية: المروحة لم تسقط على طالب الأغوار

7

الأمن ينفي انهيار جزء من بناية في طبربور

25

هل قال مفتي المملكة إن غالبية الأردنيين مديونين؟

8

نفي وقوع زلزال في مرج الحمام وناعور

26

لا تشفير لقنوات التلفزيون الأردني مطلع 2023

9

حقيقة سجن أمين عام إحدى الوزارات

27

التربية تنفي تعطيل المدارس بسبب الكسوف

10

وفيات حادث حافلة الزرقاء 3 فقط

28

التربية تنفي بيع وشراء أصوات في انتخابات مجلس الطلبة في المدارس

11

الأمن ينفي انهيار منزل  في الزرقاء

29

الحكومة تنفي زيادة العطلة الرسمية الأسبوعية إلى ثلاثة أيام

12

نفي انهيار بئر السرحان على المعدات

30

الأرصاد تنفي تأثر المملكة بمنخفض قوي جدًا منتصف تشرين الأول

13

إعلانات مفبركة باسم مجموعة المناصير

31

الاتصالات تنفي ترخيص طائرات "درون" للتوصيل المنزلي

14

المياه تنفي شطب 20 ألف دينار عن وزير سابق

32

خبير فلكي ينفي رؤية النجوم ظهرًا في كسوف 2027

15

لا زيادة على أسعار المياه ولا رفع للتعرفة

33

"الكويت تلغي اعتماد الجامعات الأردنية باستثناء 4" مجرد إشاعة

16

إعلانات مفبركة باسم شركة حلويات حبيبة

34

اتحاد كرة السلة الدولي لم يجتمع بممثلي اتحاد كرة السلة الأردني

17

نفي اعتذار السعودية عن تأجيل العمر التشغيلي للنقليات الأردنية

35

الجزيرة ينفي نيته الانسحاب من الدوري

18

المعونة تنفي صرف 100 دينار شهري لـ 100 ألف أسرة

36

إشاعات تطال زوجة أدهم النابلسي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ويرى مرصد (أكيد) في قضية الإشاعات وانتشارها:

أولًا: إنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعيّ هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق.

 

ثانيًا: إنّ الاعتماد على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعيّ كمصدر للأخبار دون الأخذ بالاعتبار دقّة المحتوى من عدمه يتسبّب بنشر الكثير من الأخبار غير الصَّحيحة والبعيدة عن الدِّقة، وبالتالي ترويج الإشاعات وانتشار المعلومات المضلِّلة والخاطئة.

ثالثًا: اعتمد رصد (أكيد) على تحديد الإشاعات الواضح بأنّها غير صحيحة، أو تلك الأخبار التي ثبت عدم صحّتها بعد نشرها خلال الأيّام التي تلت النشر.

رابعًا: طوّر (أكيد) مجموعة من المبادئ الأساسيّة للتحقّق من المحتوى الذي يُنتجه المستخدمون، بصرف النَّظر عن نوع المحتوى، إن كان مرئيًّا أو مكتوبًا، أو مسموعًا أو مقروءًا، والتي توضّح ضرورة طرح مجموعة من الأسئلة قبل اتّخاذ قرار نشر المحتوى المنتَج.

 خامسًا: عادة ما تزدهر الإشاعات في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة... وغيرها، وهذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة.

سادسًا: يتم ترويج الإشاعات بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة، أو سياسيّة، أو ثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها، ومدى حصول المتلقين على تربية إعلامية صحيحة وسليمة.

وينشر مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)  على موقعه الإلكتروني، تقارير تحقق من المعلومات المضلِّلة والخاطئة والتي تنتشر في وسائل الإعلام، رغبة منه في رفع الوعي بخطورة انتشار هذه المعلومات غير الصَّحيحة وبتأثيرها السلبي على المجتمع.

تحقق

تحقق